المؤتمر

تحت رعاية جامعة أنقرة يلدريم بيازيد، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، قسم اللغات الشرقية وآدابها، ستنظم الجامعة مؤتمراً دولياً بعنوان " المؤتمر الدولي للشرق الأوسط – اللغة – التاريخ – الأدب بتاريخ 31-30 تشرين الأول\أكتوبر" وسيهدف المؤتمر إلى معالجة ووضع منطقة الشرق الأوسط وفق سياقها التاريخي والأدبي واللغوي وسيطرة وهيمنة الحضارات المختلفة والمعتقدات واللغات، فقارة آسيا تمتلك موقعاً استراتيجياً، فهي تربط قارتي أفريقيا وأوربا، فضلاً عن الموارد الطبيعية والعناصر الأساسية المختلفة وهذا ما جعلها تتحول إلى ساحات للصراع والنزاع. فنحن نعيش أكثر الفترات فوضوية في تاريخ الشرق الأوسط.

وسيتناول المؤتمر أهمية السياق التاريخي والأدبي واللغوي وفق مجريات الأحداث من حروب ومعتقدات وأديان وثقافة وصراع المذاهب التي تداخلت مع بعضها في منطقة الشرق الأوسط. المؤتمر يدعو الأكاديميين والباحثين على منصة واحدة لمناقشة الموضوعات المتعلقة باللغة والثقافة المحلية وكيفية تأثير الحرب والاحتلال على اللغة، الإمبرالية، الدين، السياسة والمجتمع، الحرب والأدب، المرأة في الأدب، الجنسية والهوية، الشرق الأوسط الحديث والتيارات الأدبية، الربيع العربي. ولهذا سيوفر المؤتمر مساهمات ومناقشات في الموضوعات الأدبية والتاريخية والثقافية والاجتماعية وفقه اللغة.